أوقات الصلاة
الفجر 5:09 AM
الظهر 12:44 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:02 PM
العشاء 8:19 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

افتتاح مدرستي "التحدي 7 و8" مقابل مستوطنات بالخليل

افتتاح مدرستي "التحدي 7 و8" بالخليل

افتتح وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، اليوم الأحد، مدرستي التحدي 7 و8 بمديرية التربية والتعليم العالي في جنوب الخليل، وهما مدرسة زنوتا الأساسية المختلطة التي تقع جنوب شرق الظاهرية والقريبة من "مستوطنة شمعة"، ومدرسة بادية الرماضين الأساسية المختلطة في خربة أم سدرة في قرية الرماضين القريبة من الجدار الفاصل و"مستوطنة سوسان".

وجاء بناء هاتين المدرستين في وقت قياسي في تحدٍ واضح للاحتلال وبما يؤكد الصمود الفلسطيني في هذه المناطق، وبلغت تكلفة كل مدرسة حوالي 41 ألف يورو، وتحتوي كل واحدة على 6 غرف صفية من الأول وحتى السادس الأساسي و3 وحدات صحية، كما تحتوي على عدد من رياض الأطفال، ومرافق متعددة.

وقال صيدم إن كل مدرسة يتم بناؤها هي هدية للبقاء والصمود في يومي الكرامة والأرض، وأن افتتاح المدرستين "7 و8" من مدراس التحدي يجسد حرص الوزارة على دعم القطاع التعليمي خاصة في المناطق المستهدفة والمهمشة، وبما يوصل للاحتلال والعالم أجمع رسالة مفادها أننا هنا باقون.

صيدم يفتتح مدرستتي التحدي في الخليل

وشدد على الاستمرار في بناء المزيد من مدارس التحدي والصمود، وأنها مدارس للعزة والفخار في وجه الظلم والاحتلال، وأضاف: "نحن نزرع الحياة في هذه المناطق التي تعاني بفعل الاحتلال والاستيطان، وننسج قصيدةً من قصائد الإباء والصمود والبناء"، وبناء هذه المدارس يشكل ملحمةً بطوليةً وفصلاً من فصول الانتصار بفضل فرسان هذه المناطق وجهود كل الشركاء".

وأشار صيدم إلى أن الوزارة دأبت على إنشاء هذه المدارس في المناطق المستهدفة، لحرصها على توفير التعليم لطلبة هذه المناطق والتجمعات البعيدة والتي تعاني من الجدار الفاصل وممارسات الاحتلال العنجهية.

وأشار الى أن الاحتلال هو المحرض الأول ضد كل ما هو فلسطيني، وأن خير دليل على ذلك هو التضييق على الطلبة والمؤسسات التعليمية والمواطنين في هذه المناطق والتهام جزء كبير من أراضيهم بفعل الجدار الفاصل.

وتابع: "كلما عززنا هذه المدارس استطعنا بناء جيل يعيد المجد الذي سُلب منا، فمالنا ومقدراتنا مسخرة لصالح العلم وبناء المدارس"، مجدداً التأكيد على أن الوزارة لن تغير اسم أي مدرسة رغم كل الضغوط، و"إنها لمدارس حتى النصر، وسنستمر في بناء الإنسان الفلسطيني المنتمي لعلمه وأرضه".

افتتاح مدارس التحدي بالخليل

Loading...