أوقات الصلاة
الفجر 4:50 AM
الظهر 11:52 AM
العصر 3:06 PM
المغرب 5:39 PM
العشاء 6:54 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

أبو شهلا يطلق مشروعاً لتشغيل 5 آلاف عاطل عن العمل

وزير العمل مأمون أبو شهلا

أعلن وزير العمل الدكتور مأمون أبو شهلا عن إطلاق مشروع غزة الطارئ "المال مقابل العمل ودعم العمل الحر" الممول من البنك الدولي بقيمة 17 مليون دولار والذي سينفذ من قبل مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية بالتنسيق والتعاون مع وزارة العمل ووزارة المالية والتخطيط ووزارة التنمية الاجتماعية والصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية.

وقال أبو شهلا والذي يرأس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل، في كلمة له خلال احتفال مشترك بين مدينتي رام الله وغزة صباح اليوم للإعلان عن اطلاق المشروع إن المشروع سيسهم في تشغيل نحو خمسة الاف عاطل عن العمل في قطاع غزة عبر مؤسسات المجتمع المدني و"سيكون للعمل في قطاع التكنولوجيا نصيب كبير من هذا المشروع".

وأكد أبو شهلا أن المشروع سيسهم، أيضاً، في تجاوز جزء من ازمة البطالة المتفشية في قطاع غزة والتي وصلت الى مستويات خطيرة بحسب إحصاءات محلية ودولية.

وأوضح أبو شهلا أن قطاع غزة لا يزال بحاجة الى المزيد من المشاريع التنموية والتشغيلية الكبيرة حتى يشعر المواطنون بتحسن أوضاعهم المادية والاجتماعية، و"هذا يتطلب توفير جو سياسي ملائم وتمكين الحكومة من العمل بغزة بشكل كامل بما يعود بالنفع على الجميع وخصوصاً على واقع الشباب والخريجين، مؤكداً أن الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله يوليان أهمية قصوى لقطاع الشباب في فلسطين بشكل عام وقطاع غزة بشكل خاص.

وعبر أبو شهلا عن تقديره للبنك الدولي والقائمين عليه لحرصهم الشديد على تمويل هذا المشروع وغيره من المشاريع في فلسطين التي تعمل على التخفيف من الواقع الصعب الذي يعيشه الانسان الفلسطيني وخاصة الشباب بسبب إجراءات الاحتلال الإسرائيلي وخاصة الحصار، كما عبر عن تقديره لمركز تطوير المؤسسات الذي بذل جهوداً كبيرة على مدار الأشهر الأخيرة لانجاز المشروع.

وشدد أبو شهلا على ضرورة تكاثف جهود المؤسسات العاملة في حقل التنمية والتشغيل لمساعدة الحكومة في مكافحة ظاهرة البطالة والفقر.

ودعا أبو شهلا الدول العربية والإسلامية والدول الصديقة إلى الضغط على الاحتلال لانهاء حصاره عن الشعب الفلسطيني ووقف اجراءاته التعسفية بحق العمال والمزارعين وتمكينهم من الوصول الى أراضيهم ومشاغلهم، كما دعا هذه الدول الى تمويل المشاريع التنموية في فلسطين بما يضمن التخفيف من حدة الفقر والبطالة.

وأكد أبو شهلا أنه يجب التركيز خلال المرحلة القادمة على تنفيذ وإقامة المشاريع التنموية الصغيرة المدرة للدخل، والتي تم تنفيذ الالاف منها بالشراكة مع مؤسسات الإقراض المحلية وبعشرات ملايين الدولارات.

Loading...