أوقات الصلاة
الفجر 04:44
الظهر 11:23
العصر 02:19
المغرب 04:39
العشاء 06:03
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

حرم من ميراث والده وأصبح صاحب كبرى شركات الأدوية والمستلزمات الطبية في فلسطين

محمد المسروجي مع الزميلة سمر ثوابتة
محمد المسروجي مع الزميلة سمر ثوابتة

أنهى دراسته الثانوية عام 1952 وأرسل في بعثة إلى دار المعلمين في العراق بواسطة الوكالة، ليحصل على منحة لدار المعلمين وذلك بعد أن تم الإعلان عن بعثات وتقدم كغيره بطلب وتم اختياره.

بعد تخرجه من دار المعلمين في العراق عمل في الوكالة لمدة أربع سنوات في مجال التعليم. وفي هذه الأثناء كان أمين سر نقابة معلمي ومعلمات وكالة الغوث في الأردن وكانت له نشاطات سياسية كونه كان منتمي لحزب البعث آنذاك مما عرضه للملاحقة والإعتقالات أكثر من مرة والتي بسببها أُنهيت خدماته من الوكالة وبدأت رحتله في البحث عن عمل.

في هذه الفترة كان مستعداً أن يعمل أي شيء فقبل بالقليل وواصل الليل بالنهار. عمل في الدعاية الطبية في مستودع في نابلس بمبلغ زهيد جداً وقرر بعدها أن يغامر بفتح مستودع أدوية كمستورد وكان لديه عدد من الوكالات لشركات أجنبية وعندما بدأ بتقديم طلبات من أجل الاستيراد رفضت طلباته وذلك لأن الأدوية التي يريد استيرادها ليست مسجلة في اسرائيل، وطلبوا منه أن يتعامل مع الشركات الإسرائيلية إلا أنه رفض وما زال يرفض التعامل مع أي منتج اسرائيلي إلى يومنا هذا.

من هنا كانت بداية نجاحه إذ أن الحصار الذي تعرض له بسبب رفضه التعامل مع الشركات الإسرائيلية جعله يبدأ بتأسيس مصنع للأدوية ليخرج من هذه الأزمة. رأت هذه الشركة النور وأصبح لها عدة فروع داخل الوطن اضافة إلى الأردن والجزائر.
شاركه هذا النجاح ابناءه الأربعة فتولى كل واحد منهم عدة شركات وأصبح مسؤولاً عنها.

محمد المسروجي الذي لم تكن  بداياته سهلة ولكنه تحدى الصعاب، تعرض لظلم في طفولته حيث كان ابناً لتاجر كبير يعمل في مصر وكان والده متزوجاً من اثنتين وهو ابن الزوجة الثانية وبعد وفاة والده حرمه إخوته أبناء الزوجة الأولى من الميراث ليبدأ من الصفر ويصبح صاحب كبرى شركات الأدوية والمستلزمات الطبية في فلسطين.

لا يمكن أن نغفل عن دوره الإنساني فهو كان وما زال عضواً في العديد من المؤسسات الخيرية والتطوعية والثقافية.

ولا يمكن أن ننسى أيضاً مساعدته لكثير من الأسر المحتاجة. محمد المسروجي الذي قرر أن يوثق مسيرته الحافلة فهو ونحن بانتظار كتابه " قيد وورد" الصادر عن دار طباق للنشر.

للمزيد استمعوا للحلقة على الرابط التالي: 

Loading...