أوقات الصلاة
الفجر 3:59 AM
الظهر 12:36 PM
العصر 4:16 PM
المغرب 7:43 PM
العشاء 9:13 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

تحديداً في طوباس وجنين

بدعم من الاتحاد الاوروبي.. مشاريع لمعالجة المياه العادمة وتحسين مرافق المياه شمال الضفة الغربية

مشاريع لمعالجة المياه العادمة

زار عدد من الصحفيين مشاريع البنية التحتية المتعلقة بشبكات الصرف الصحي ومعالجة المياه العادمة في مناطق شمال الضفة الغربية وتحديداً في طوباس وجنين، وجاء ذلك خلال جولة صحفية نظمها الاتحاد الاوروبي لهذه المشاريع.

اطلع الصحفيون على مشروع Nexus حيث يعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في فلسطين والذي يربط بين البنى التحتيّة للمياه والطاقات المتجدّدة في منطقة طوباس.

ويقول المدير التنفيذي  لمجلس الخدمات المشترك المهندس عيسى ضبابات أن منطقة طوباس تعاني من عدة مشاكل مثل من انقطاع التيار الكهربائي لذلك جاءت فكرة انشاء هذا المشروع المختص بانشاء الطاقة النظيفة من طاقة الرياح والخلايا الشمسية، حيث يعمل المشروع على بناء طواحين هواء تُنتج كل واحدة منها حوالي 800 كيلو واط في الساعة، مما يسهم في تغطية كافة احتياجات مرافق الصرف الصحي من الكهرباء.

ومن العراقيل التي تواجه المشروع يقول رئيس مجلس المياه والصرف الصحي في منطقة طوباس خالد عبد الرازق أن ان الاحتلال لا يسمح بدخول المعدات اللازمة لتركيب المراوح مما يشكل تحدياً كبيراً على المشروع.

وفي قرية تياسير بطوباس تم انشاء محطة لمعالجة المياه العادمة التي تشكل هماً كبيراً لدى تلك المنطقة.

فيقول مدير المشاريع في سلطة المياه الفلسطينية المهندس اياد دراغمة إن مشروع محطة تنقية في تياسير هو مشروع مهمة وممول من الاتحاد الاوروبي، حيث تبلغ قيمة المشروع 22 مليون يورو، ومن المتوقع ان تخدم هذه المحطة حوالي 40 ألف مواطن بصورة مباشرة وغير مباشرة.

أما عن عمل المحطة يقول مُشغل المحطة المهنس محمد عبد الرؤوف أن المحطة تستقبل مياه الصرف الصحي عن طريق شبكات التجميع من شمال طوباس بقدرة استيعابية تقدر بـ4300 متر مكعب يوميا، حيث تدخل مياه الصرف الصحي في ثلاثة مراحل للمعالجة وصولاً إلى وضعها في خزانات تجميع ليستخدمها المزارعين في ري مزروعاتهم.

وأكملت الجولة الجولة الصحفية مشوراها من طوباس الى جنين وتحديداً الى قرية لزيارة مشروع "الادارة المتكاملة والمستدامة للمياه-المرحلة الثانية"

وحول أهمية المشروع يقول باهر ياسين رئيس المجلس القروي أن القرية بسبب الحفر الامتصاصية تعاني من تلوث الماء والتربة في القرية، وان هذا المشروع سيحل المشكلة اضافة إلى ان سيسهم في ري بعض الأصناف من المزروعات، باستخدام المياه المعالجة القادمة من المحطة.

أما عن ألية عمل المشروع يقول المهندس فايز نور من جمعية الاغاثة الزراعية أن المشروع بدأ العمل به عام 2019 وسينتهي عام 2020، حيث أن هذا المشروع متكامل، ففي المراحل الاولى تم انشاء شبكة لتجميع مياه الصرف الصحي، ثم حاليا يتم انشاء محطة لمعالجة هذه المياه واخيراً العمل على استخدام هذه المياه.

هذا المشروع تنفذه جمعية الاغاثة الزراعية وبتمويل من الاتحاد الاوروبي بقيمة 3.5 مليون يورو.


 

Loading...