أوقات الصلاة
الفجر 4:59 AM
الظهر 11:53 AM
العصر 3:01 PM
المغرب 5:32 PM
العشاء 6:47 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

ما وراء استضافة "إسرائيل" لزعماء من 50 دولة

نتنياهو وبوتين
نتنياهو وبوتين

خاص- رايــة:

تستعد سلطات الاحتلال الاسرائيلي في اليومين القادمين لاستقبال زعماء ورؤساء من 50 دولة حول العالم بينها دول كبرى أوروبية وغربية، وذلك لعقد ما يعرف بـ"المنتدى العالمي للهولوكوست".

ومن المقرر أن يصل الى القدس المحتلة، حيث يعقد المنتدى، رؤساء دول فرنسا والمانيا وايطاليا الى جانب 40 من زعماء ورؤساء دول العالم.

ويقول المحلل السياسي احمد رفيق عوض ان حكومة الاحتلال تسعى لجعل الحدث عالميا بامتياز وان تذكر العالم بالمحرقة، وتواصل استثمارها بتأييد العالم لها ولمواقفها وكسر عزلتها.

ويضيف لـ"رايــة": اسرائيل تريد من العالم حتى اللحظة الا ينتقدها ولا يعلمها الديمقراطية لأنها تعتبر نفسها "ضحية ابدية" وتريد ان تعامل كذلك.

ويوضح عوض أن حكومة الاحتلال "تريد أيضا من خلال عقد المنتدى بهذه الصورة ابعاد عيون العالم عن جرائهما وانتهاكاتها بحق 13 مليون فلسطيني جراء استمرار الاحتلال، كذلك تأكيد كل الوقائع التي فرضتها على الارض".

أما من ناحية التأثير السياسي لمواقف الدول، يرى عوض أن حضور دول أوروبية على رأسها فرنسا يأتي من دافع أخلاقي حيال المحرقة، لكن مواقفها حيال الاستيطان وحل الصراع ثابتة ولن تتغير.

واعتبر ان المكسب الإسرائيلي هو بإظهار قوة الدبلوماسية الإسرائيلية، من جانب، كذلك مكسب آخر يتحقق لنتنياهو الذي يستعد لخوض غمار منافسة على رئاسة الحكومة في انتخابات ثالثة تشهدها "اسرائيل".

بدوره قال المختص بالشأن الإسرائيلي جلال رمانة لـ"رايــة"، إن الدبلوماسية الاسرائيلية تسعى لتحسين وضع اسرائيل عالميا، استغلالا لتطورات سياسية عالمية واقليمية خصوصا في ظل الانحياز الامريكي الكامل لها.

أما على الجانب الدولي، يرى رمانة أن تبعات المنتدى لن تغير من مواقف أي دولة حيال الوضع السياسي، لافتا إلى أن التغير الوحيد بالنسبة لنتنياهو هو أن يحضر الرئيس الروسي بوتين المعتقلة الاسرائيلية في روسيا خلال قدومه الى دولة الاحتلال.

وفي السياق، يرى رمانة أن دولة الاحتلال لا تعاني من عزلة حتى تكسرها، خاصة أن معظم دول العالم تعترف بها وتقيم علاقات معها.

لكنه لفت إلى أن المؤتمر هو من ناحية دبلوماسية انجاز كبير لاسرائيل بأن يأتي هذا العدد الضخم إلى "دولة صغيرة استيطانية".

وأشار رمانة إلى ان حكومة الاحتلال قد تستغل هذ المنتدى في مواجهة الملفات التي ستفتح ضد مسؤوليها في محكمة الجنايات الدولية، وايصال رسالة بأنها دولة ليست فوق القانون.

 

 

Loading...