أوقات الصلاة
الفجر 4:58 AM
الظهر 11:53 AM
العصر 3:02 PM
المغرب 5:32 PM
العشاء 6:48 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

ماكرون يلتقي اليوم الرئيس عباس ونتنياهو ويزور القدس

 الرئيس عباس وماكرون - ارشيف
الرئيس عباس وماكرون - ارشيف

في اليوم الأول من زيارته للمنطقة يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاربعاء كلا من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس محمود عباس، ويتوقف في القدس الشرقية.

وماكرون الذي دعي إلى "إسرائيل" للمشاركة يوم الخميس، إلى جانب حوالى 40 زعيما آخر من حول العالم، في إحياء ذكرى المحرقة، اختار الوصول قبل يوم لإجراء هذه المحادثات التي ستتناول بالخصوص الملف الإيراني الملتهب منذ اغتالت الولايات المتحدة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني بغارة جوية في بغداد مطلع الجاري.

وسيلتقي الرئيس الفرنسي صباح اليوم نتنياهو  يليه لقاء يجمعه بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وآخر مع بيني غانتس، زعيم المعارضة ومنافس نتنياهو على رئاسة الحكومة. 

رام الله 

وبعد الظهر، سيزور الرئيس الفرنسي الضفة حيث سيلتقي الرئيس محمود عباس في مدينة رام الله.

وماكرون هو الوحيد من بين سائر رؤساء الدول الكبرى الذين سيحضرون إلى تل ابيب هذا الأسبوع الذي سيزور رام الله.

وسيؤكد ماكرون خلال لقائه مع عباس على موقف فرنسا الثابت من حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية.

وإذا كان الرئيس الفرنسي قد وعد بعيد تسلّمه مفاتيح الإليزيه بطرح خطة سلام بين إسرائيل والفلسطينيين فإن مثل هذه الفكرة لم تعد تراوده بتاتا، لا سيّما وأنّ الولايات المتّحدة لم تطرح حتى اليوم خطتها لتحقيق السلام بين الطرفين.

وقال ماكرون للصحافيين الأسبوع الماضي "لن أذهب وبجعبتي خطة سلام أفرضها على الطرفين. سأناقش معهما ونرى".

وعلى غرار سلفيه فرنسوا هولاند وجاك شيراك، سيغتنم ماكرون فرصة وجوده في القدس لزيارة كنيسة في القدس الشرقية، تملكها فرنسا ويعود تاريخ بنائها إلى القرن الثاني عشر وتقع داخل أسوار البلدة القديمة، وسيزورها الرئيس الفرنسي برفقة ممثلين عن الطوائف المسيحية الذين سيجتمعون معه لاحقاً على مأدبة غداء. 

كما يمكن أن يتجوّل ماكرون في أحياء البلدة القديمة.

 

Loading...