أوقات الصلاة
الفجر 3:58 AM
الظهر 12:37 PM
العصر 4:17 PM
المغرب 7:45 PM
العشاء 9:15 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

نابلس في مواجهة الجائحة.. نخوة وشجاعة

المصري ورمضان
المصري ورمضان

نابلس- راية

التزام المواطن بإجراءات السلامة والوقاية من فيروس " كورونا" يعد الأساس الذي تعتمد عليه كل الاجراءات الداعمة من المحافظة والمساندة من القطاع الخاص الذي لم يبخل على مدينة جبل النار.

محافظ نابلس، رئيس اللجنة العليا للطوارئ، إبراهيم رمضان، اعتبر أن تقييم محافظة نابلس في وضع ممتاز لجهة السيطرة على الوباء، رغم عدم قدرة أي جهة على السيطرة التامة لمنع تفشي هذه الجائحة، إلا أن محافظة نابلس كانت سباقة في التحضير لمواجهة الوباء وأماكن الفحص والحجر والعلاج في ظل وجود 38 سرير عناية مكثفة.

وأكد المحافظ رمضان أن اعلان الطوارئ من قبل الرئيس محمود عباس وترجمته السريعة من قبل الحكومة الفلسطينية ساهم مبكرا في تطويق الوضع ومنع تفشي الوباء الصحي مقارنة بالدول الأخرى وفي مقدمتها اسرائيل.

وأضاف محافظ نابلس أن عائلة المصري سخرت مقر مؤسسة ظافر المصري لحالة للطوارئ وشهد اختبار جهاز الفحص من خلال فحص 10 حالات، يتم فحصها مرة أخرى برام الله للتأكد من جاهزية الجهاز حتى لا يتم الاعتماد على المختبر المركزي في رام الله وإجراء كل الفحوصات في المدينة.

وعبر المحافظ عن اعتزازه بعمل أجهزة الأمن والرجال المجهولين من أبناء الشبيبة وكوادر حركة فتح والقوى الوطنية الذين قاموا بواجبهم في القرى عملوا بجدية على حماية 450 ألف مواطن يقطنون المحافظة.

وشدد المحافظ على أن العامل الفلسطيني هو شريحة أصيلة من الشعب والاقتصاد الفلسطيني، رغم وجود بعض العمال غير الواعيين الذين يتطلبوا ملاحقة محدودة تحتاج منهم سعة الصدر لمنع انتقال الضرر لأبناء شعبهم.

وعبر عن شكره لعائلة المصري وفي مقدمتهم السادة صبيح وبشار ووهيب وبدوي المصري، التي كانت في طليعة المساهمين في التعامل مع الأزمة وتداعياتها عبر توفير مقر مؤسسة ظافر المصري لاستعمالها في الاستعداد لمواجهة الوباء.

وأضاف المحافظ أن رجل الأعمال بشار المصري ساهم بشكل فاعل في توفير كثير من الاحتياجات وأبدى استعداده للاستجابة لأي احتياجات مستجدة مستقبلا، فضلا عن مبادراته لمواجهة الوباء.

ووجه المحافظ دعوة لكل رجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص لتوسيع مساهمتهم في تأمين احتياجات المواطن ومواجهة الفقر في محافظة نابلس لعدة أشهر قادمة.

من جهته أكد رجل الأعمال بشار المصري أن مجموعة شركاته بتوجيهات من السيد صبيح المصري وضعت منذ البداية مقر مؤسسة الشهيد ظافر المصري تحت تصرف لجنة الطوارئ وتم مؤخرا تجهيزها كمقر للفحص في محافظة نابلس وشمال الضفة الغربية.

وأضاف عضو مجلس أمناء جامعة النجاح بشار المصري أن الجامعة بتنسيق مع رئيس مجلس الامناء السيد صبيح المصري تبرعت بجهاز الفحص، فضلا عن تكافل عدة رجال أعمال لتجهيز مركز الفحص الصحي في مقر مؤسسة الشهيد ظافر المصري.

وأوضح المصري أن شركاته تتبرع منذ بداية الازمة بالوجبات الغذائية من خلال المحافظة لكل كادر الحجر الصحي والفريق الطبي والمتطوعين في ظل تزايد أعداد المصابين بالفيروس للأسف.

ونوه أن مجموعة شركات بشار المصري تستعد حاليا لتجهيز طرود غذائية لكل محافظات الوطن خاصة المخيمات والقرى التي تحتاج دعم اجتماعي في هذه الظروف بترتيب كامل مع الحكومة الفلسطينية.

Loading...