أوقات الصلاة
الفجر 5:09 AM
الظهر 12:30 PM
العصر 3:56 PM
المغرب 6:36 PM
العشاء 7:51 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

تجاهل الفلسطينيين

لا تتضمن حل الدولتين.. نشر نصوص اتفاقيات التطبيع

وزيري خارجية البحرين والامارات ونتنياهو
وزيري خارجية البحرين والامارات ونتنياهو

غابت القضية الفلسطينية عن نصوص اتفاقيات التطبيع الاماراتي البحريني مع دولة الاحتلال والتي جرت امس في  البيت الابيض بواشنطن ، إلا بجملة عابرة لا تتضمن أي التزام، كما غاب بالكامل أي ذكر لمخطط الضم الإسرائيلي.

وبدت نصوص الاتفاقات أنها خارجة عن واقع المنطقة وواقع الصراع العربي – الإسرائيلي. وبالنسبة لإسرائيل، فإن هذه الاتفاقيات لا تزال، حتى بعد توقيعها، غير سارية، إلى حين مصادقة الحكومة والكنيست عليها.

 ونشرت هيئة البث الاسرائيلي "مكان"  تفاصيل اتفاق التطبيع بين الامارات واسرائيل ومن أبرز بنود الاتفاق "تعهد الدولتين بمواصلة بذل المساعي الهادفة الى التوصل الى حل شامل وواقعي للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني"

ومما شملته هذه البنود فان هذا الحل سيتم تحقيقه عبر التفاوض ليلبي الاحتياجات المشروعة وتطلعات الشعبين الا انها لا تتضمن حل الدولتين وفق "مكان".

وجاء في الاتفاق: "أن التحديات المطروحة على الشرق الاوسط لن تجد حلها إلا بالتعاون وليس الحرب".

وتنص الاتفاقية أيضا على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والامارات كاملا وتبادل السفراء بينهما بسرعة رغبة منهما في إقامة علاقات دبلوماسية وودية، والتعاون وجعل العلاقات طبيعية بالكامل، والسير في طريق جديد يفتح باب الطاقات الكبرى الكامنة في المنطقة.

كما أقر الطرفان "بأهمية استتباب الأمن وتكريس السلام في المنطقة والعالم، اعتمادا على التفاهم المتبادل والتعايش".

الاتفاق الإسرائيلي – البحريني

أشار هذا الاتفاق إلى أن ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، ونتنياهو "اتفقا على بدء عهد من الصداقة والتعاون، والسعي إلى شرق أوسط مستقر وآمن ومزدهر لمصلحة جميع دول وشعوب المنطقة... ومملكة البحرين ودولة إسرائيل واثقتان من أن هذا التقدم سيقود إلى مستقبل ستتمكن فيه جميع الشعوب والديانات من العيش معا بتعاون والاستفادة من سلام مزدهر، تركز فيها الدول على مصالح مشتركة وبناء مستقبل أفضل".

وحول القضية الفلسطينية، جاء في الاتفاق أن "الجانبين بحثا التزامهما المشترك من أجل دفع الأمن والسلام في الشرق الأوسط، من خلال التشديد على أهمية تبني رؤية اتفاقيات أبراهام: توسيع دائرة السلام، الاعتراف بحق أي دولة بالسيادة والعيش بسلام وأمن، ومواصلة الجهود من أجل الوصول إلى حل شامل، نزيه ودائم للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني".

وأضاف الاتفاق أنه "خلال لقائهما، اتفق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية عبد اللطيف الزياني على إقامة علاقات دبلوماسية، دفع أمن متواصل والامتناع عن التهديدات واستخدام القوة. كذلك اتفق الجانبان على دفع تعايش وثقافة سلام".

كذلك "اتفقت مملكة البحرين وإسرائيل على السعي، في الأسابيع القريبة، إلى الاتفاق حول استثمارات، سياحة، رحلات جوية مباشرة، أمن، اتصالات، تكنولوجيا، طاقة، صحة، ثقافة وبيئة، ومجالات أخرى والتوصل إلى اتفاق لفتح متبادل للسفارات".

 

Loading...