الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:35 AM
الظهر 12:37 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:19 PM
العشاء 8:40 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

الطاقة الذرية تكشف آثار يورانيوم في موقعين بإيران

موقع نووي في ايران
موقع نووي في ايران

عثرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على آثار يورانيوم في موقعين إيرانيين فتشتهما العام الماضي "بعد شهور من المماطلة"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر دبلوماسية، الليلة الماضية.

وقالت المصادر إن "الوكالة تعتزم توبيخ طهران على إخفاقها في شرح سبب العثور على هذه الآثار في الموقعين، الأمر الذي قد يعقد جهود الولايات المتحدة لإحياء الدبلوماسية النووية".

وعُثر على المادة خلال تفتيش مفاجئ للوكالة في موقعين خلال شهري آب/ أغسطس وأيلول/ سبتمبر الماضيين، بعدما منعت إيران التفتيش وعطلته لمدة سبعة أشهر.

وقال أربعة دبلوماسيين مطلعين على عمل الوكالة لوكالة "رويترز" إن المادة المكتشفة في تلك العينات هي اليورانيوم. وأكد اثنان من المصادر إن اليورانيوم المكتشف العام الماضي غير مخصب.

وذكرت الوكالة أنها تشتبه في أن أحد الموقعين استخدم لتحويل اليورانيوم، وهي خطوة تسبق التخصيب، بينما استخدم الآخر لإجراء تجارب تفجير.

ورغم الاعتقاد بأن الموقعين المكتشف بهما آثار اليورانيوم غير نشطين منذ نحو عقدين، إلا أن معارضي الاتفاق النووي وعلى رأسهم إسرائيل، يقولون إن الدليل عن أنشطة نووية غير معلنة يثبت أن إيران لا تتصرف بنية حسنة.

وفي هذا السياق، قال مسؤول إيراني كبير لوكالة "رويترز" إنه "ليس لدينا ما نخفيه. ولذلك سمحنا للمفتشين بزيارة الموقعين". ومن المتوقع أن تصدر الوكالة خلال أيام أيضا تقريرها الربع سنوي عن الأنشطة النووية الإيرانية.

وقال البيت الأبيض، يوم أمس، الجمعة، إن الولايات المتحدة لا تعتزم القيام بإجراءات إضافية رداً على ضغوط إيران، قبل بدء محادثات مع طهران والدول الكبرى بشأن العودة لاتفاق إيران النووي المبرم عام 2015.

وخلال حديثها للصحافيين على متن طائرة الرئاسة بينما كان الرئيس الديمقراطي، جو بايدن، في طريقه إلى ميشيغان، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي: "لا توجد خطة لاتخاذ خطوات إضافية" بشأن إيران قبل إجراء "حوار دبلوماسي".

ولدى سؤالها عما إذا كانت إدارة بايدن تدرس أمرًا تنفيذيًا بشأن إحياء الاتفاق؛ أشارت ساكي إلى أن الاتحاد الأوروبي طرح فكرة إجراء محادثات بين إيران والدول الست الكبرى التي أبرمت الاتفاق، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة.

وثمة خلاف بين طهران وواشنطن بشأن الطرف الذي يجب أن يأخذ الخطوة الأولى لإحياء الاتفاق. إذ تقول إيران إن على الولايات المتحدة أن ترفع العقوبات التي فرضها ترامب أولاً، بينما تقول واشنطن إن طهران هي التي يجب أن تعاود الامتثال أولاً.

من جانبه، دعا بايدن، القوى الأوروبية، الجمعة، إلى العمل معًا للحدّ من أنشطة إيران "المزعزعة للاستقرار" في الشرق الأوسط، بعد ساعات على إبداء إدارة الرئيس الأميركي الجديد، استعدادها للمشاركة في محادثات لإحياء الاتّفاق النووي بين طهران والدول الكبرى.

Loading...