الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:40 AM
الظهر 12:38 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:16 PM
العشاء 8:36 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

شركة مصانع الزيوت النباتية.. 68 عاما من التميز والأصالة

منتجات شركة مصانع الزيوت النباتية
منتجات شركة مصانع الزيوت النباتية

انطلقت شركة مصانع الزيوت النباتية في نابلس قبل 68 عاما، وتسير بخطى ثابتة نحو التجدد ومواكبة التطورات وحاجة السوق والمتغيرات الاستهلاكية والسوقية، مع المحافظة على أصالة المنتجات الوطنية الفلسطينية.

أوسام الأقرع مدير المبيعات في شركة مصانع الزيوت النباتية، قال إن الشركة تأسست عام 1953، بمساعدة بعض الخبراء الأجانب وتحديدا الهولنديين، لإنتاج السمن النباتي، وفي عام 1981 تمكنت الشركة وبكفاءات ذاتية وخبراء محليين من الاستغناء عن المساعدة الخارجية في الإنتاج.

وأوضح الأقرع في حديث لـ "رايـــة" أن الشركة لديها الآن القدرة الكاملة على الإنتاج الذاتي وسد حاجة السوق المحلي والتصدير للخارج، مشيرا إلى أن الحصة السوقية لشركة مصانع الزيوت النباتية في نابلس تعادل 90% من حاجة السوق الفلسطيني من السمن النباتي.

ولفت إلى أن الشركة لديها خطوط تصدير إلى الأردن والإمارات، كما دخلت الشركة إلى الأسواق الأوروبية خلال العامين الماضيين، فيما هناك خطة لتطوير السوق الأوروبي، مؤكدا أن التغير بين الإنتاج للسوق المحلي والخارجي يكون فقط في شكل العبوة أو شكل البيانات التي تتطلبها الدولة التي يُصدر إليها.

وبيّن الأقرع أن شركة مصانع الزيوت النباتية متخصصة في زيت دوار الشمس وزيت الذرة والصويا، مشيرا إلى أن جائحة كورونا أدت إلى تراجع النمو التجاري والاقتصادي على مستوى الوطن، حيث كان هناك خطة لإيجاد خط إنتاج للزبدة النباتية، حيث تم انتاجها وبيعها في سوق فلسطين.

وقال: "طرحنا الخطة في بداية الإغلاقات بالعام الماضي، ولم تأخذ نصيبها، وهذا أعاق خطة تسويق الزبدة النباتية التي كانت معدة للمنتج، ولكن ذلك لا يعني أننا أوقفنا المشروع بل ننتظر الفرصة المناسبة للبدء في تسويق منتج الزبدة النباتية من تصنيع ذاتي لشركة مصانع الزيوت النباتية".

وأكد الأقرع أن لدى الشركة خطة لتصنيع زيت نباتي "دوار الشمس" مُهجن ومُحسن ومخصص للمطاعم والمحلات التي تستخدم القلي بشكل كبير، "هذا الزيت يستحمل عدد ساعات أطول في القلي، وهو متوفر حاليا لكن يلزم دعم تسويقي حيث أن السوق المستهدف له هو الفنادق والمطاعم وهو قطاع متضرر حاليا بفعل الجائحة".

وأشار إلى توفر سمن نباتي مخصص للحلويات، إلا أن توجّه بعض المحلات للسمن المستورد بسبب انخفاض ثمنها قليلا، موضحا أن فارق السعر هذا ليس دائما يكون في صالح صاحب المحل أو المستورد، وأكد أن المنتج الوطني الفلسطيني هو الأجدر على تلبية حاجة السوق ضمن أعلى معايير الصحة والجودة العالمية.

Loading...