مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:42
الظهر 12:41
العصر 04:19
المغرب 07:15
العشاء 08:41
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

المدن كبيرة ضيّقة!

هربًا من ضيق الشقق.. الحدائق العامة متنفس المواطنين

ولاء دار علي_

من يراهم وهم يتوافدون كباراً وصغاراً، عائلات وأفراد، أقارب أو أصحاب، يعلم مدى سعادتهم بالتواجد في أماكن خضراء نظيفة وواسعة، وبأسعار رمزية تناسب الجميع، وتروّح عن أنفسهم بعيداً عن حرارة الطقس وضيق الشقق السكنية، والضجر من الروتين اليومي خلال الشهر الكريم أو طيلة أشهر الصيف.

الحياة في المدن تغيرت كثيراً عن القرى أو المدن الصغيرة، وأصبح نظام السكن في الشقق يشكل ضيقاً للمواطنين، ما يجعلهم يستغلون أي مكان مفتوح وأجواء طبيعية لقضاء أوقات جميلة.

المواطن محمد علي يقول إنه يخرج بشكل شبه يومي خلال الشهر الفضيل إلى أحد المتنزهات، مصطحباً معه العائلة، ليروحوا عن أنفسهم، بعيدا عن شقتهم الضيقة في حي الماصيون، للتنزه بدون مشاغل الحياة.

المواطنة آية العنابي ترى أن الخدمات المقدمة في متنزهات رام الله والبيرة، ذات مستوى جيد، مما يشجع المواطنين لزيارتها وتفضيلها على أماكن أخرى، موضحة في حديث لراية أن الحدائق تعد أبرز معالم المدينة، داعيةً للاستثمار فيها بشكل أكبر وتطوير خدماتها.

بدورها قالت مديرة الاعلام في بلدية رام الله مرام طوطح أن الحدائق والمتنزهات العامة شهدت اقبالاً كبيراً في رمضان، وارتفاع أعداد الزوار بشكل ملحوظ وسط أجواء يعمها الفرح والسرور.

وأكدت طوطح لراية وجود أكثر من 14 حديقة في المدينة، منها الحدائق الكبيرة كحديقة الأمم، وحديقة يوسف قدورة وحديقة الردانا، وحدائق الأحياء التي شملت أيضا العديد من الأمسيات الرمضانية بمشاركة عدد من الفنانين المحليين، مؤكدة على وجود مبادراتٍ لحملات خيرية للمدينة كحملة قوارب ورحيم وغيرها.

وكانت حديقة الاستقلال مثالا واضحا على هذه الحدائق بمساحة كبيرة تبلغ 100 دونم، مشتملة على منطقتين لألعاب الاطفال ومساحات نظيفة واسعة للعائلات والشباب، خاصة أنها تفتح أبوابها على مدار 24ساعة وطيلة أيام الأسبوع حتى ساعة متأخرة من الليل، تتيح لهم الاستماع بالهدوء والراحة، بالإضافة "لاعطاء الزائر حقه بالدخول مجانا، دون دفع أي تكاليف مادية". وفق ما قاله مدير حديقة الاستقلال أنس الأغبر.

وأوضح الأغبر أن أعداد الزوار تزداد أيضاً في رمضان مع عطلة نهاية الأسبوع، فتصل لحوالي 2500 شخص، أما في الايام العادية فتصل لـ1000 زائر يومياً، مبينا أن الحديقة شهدت أمسيات رمضانية وفعاليات للأطفال، وإفطارات للجمعيات والمؤسسات خلال الشهر الكريم.

وكشف الأغبر أن ادارة الحديقة تنوي توفير مصادر للمياه تسمح للعائلات بشرب الماء وغسل الايدي وإنشاء بئر للماء لهذا الغرض، معبرا عن شكره لشركة الوطنية للتأمين، والقدس للمستحضرات الطبية، لتبرعهما بمبالغ لصالح حديقة الاستقلال، وناشد الشركات الأخرى للمبادرة نظرا لوجود الكثير من المشاريع داخل الحديقة التي تحتاج للدعم والانجاز.

Loading...