أوقات الصلاة
الفجر 4:58 AM
الظهر 11:30 AM
العصر 2:17 PM
المغرب 4:41 PM
العشاء 6:01 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

"مشاريع حيوانية" بدعم أوروبي.. لتثبيت مزارعين فلسطينيين في أرضهم

"مشاريع حيوانية"

أدهم مناصرة

نحو خمسة وعشرين مشروعاً للتربية الحيوانية بشكل متكامل، إضافة إلى أجزاء من مشاريع حيوانية أخرى، رأى النور في محافظة طولكرم في غضون سنتين، كنتاج لبرنامج برنامج المساعدات الأوروبي للمزارعين والذي يستهدف مناطق متفرقة بالضفة الغربية خاصة المتضرر جراء الاستيطان والجدار الفاصل.

ممثل الإنتاج الحيواني في اللجنة الفنية للمشروع الأوروبي المهندس ياسر مراعبة أوضح لـ"راية" أنه تم تنفيذ 18 مزرعة أغنام بمحافظة طولكرم، فضلاً عن أربعة مزارع تسمين عجول، ومزرعتين للدجاج اللاحم، فضلاً عن مزرعة دجاج بياض.

خمسة "مشاريع حيوانية" في طور الإنشاء

كما وأكد مراعبة أنه يتم العمل حالياً على خمسة مشاريع ذات صلة بالتربية الحيوانية، في إطار ضمان دخل للمزارعين المتضررين في المناطق التي التهم جدار الفاصل الذي أقامته إسرائيل أراضيهم، وكذلك الواقعة على خطوط التماس قرب المستوطنات وتعرضت أشجارهم للحرق والتقطيع، ما أدى إلى فقدانهم مصدر رزقهم.

مع العلم أن خمسين بالمائة من المشاريع التي هدفت لإيجاد دخل مالي للمزارعين المتضررين في المناطق المشار إليها في محافظة طولكرم هي ذات علاقة بالثروة والتربية الحيوانية، فيما النصف الآخر متصلة بالمشاريع الزراعية البحتة.

خبرة المزارع والبُنية التحتية

وبيّن المهندس مراعبة أن طبيعة المشروع الحيواني الذي موله برنامج الدعم الأوروبي يحدده المزارع المتضرر نفسه وخبرته والبنية التحتية المتوفرة لديه، حيث أن الثروة الحيوانية تحتاج مثلاً مساحة أقل من الأراضي مقارنة بالمشاريع الزراعية، كما أن جزءاً من المستفيدين من برنامج الدعم توفر لديه "بركس" وحظائر لتربية المواشي.

وبناء على ذلك، استفاد نحو 11 موقعاً (بلدة وقرية ومنطقة) في محافظة طولكرم من مشروع الدعم الاوروبي، مثل رامين وعنّاب وفرعون وشوفة وجبارة وكفر جمال، والراس وكفر صور وعكابا.

وتابع مراعبة "نحن كوزارة زراعة نراقب المشاريع الحيوانية المدعومة اوروبياً  ونتابع المزارعين ونشرف على مشاريعهم صحيا وإرشاديا".

دعم "المشاريع الحيوانية" بطولكرم تجاوز المليون دولار

وعن فلسفة مشروع الدعم الأوروبي وأهميته الإستراتيجية، يؤكد المهندس مراعبة انها تكمن بتثبيت المزارعين في أراضيهم واستمرارية صلتهم بأرضهم وعدم تركها خاصة بمناطق التماس من خلال إيجاد مصدر دخل بالنسبة لهم، بعد أن فقدوه نتيجة الاستيطان والجدار الفاصل.

وقدّر المهندس ياسر مراعبة قيمة المشاريع الحيوانية الخمسة والعشرين التي تم تنفيذها في محافظة طولكرم بالدعم الأوروبي بقيمة مليون دولار،  بينما تبلغ قيمة المشاريع الحيوانية الخمسة التي يتم العمل عليها حالياً نحو 146 ألف دولار.. موضحا أن آلية دعم المشروع تكون بناء على حجم الضرر الذي وقع على المزارع في مناطق التماس القريبة من المستوطنات أو التي التهم الجدار الفاصل أراضيهم، فحرمهم مصدر دخلهم.

معظم المشاريع نحو الاستدامة

ولأنّ من شروط برنامج الدعم الأوروبي المشار إليه هو الاستدامة لثلاث سنوات ضمن تعهد مكتوب ومصدّق بالمحكمة بين المزارع المستفيد ووزارة المالية، فإن أي إخلال بهذا الشرط وعدم الاستمرارية بالمشروع، يعني أن يتم سحب المشروع من المزارع المُخالِف إضافة الى دفعه غرامة مالية مقابل عدم التزامه بشروط العقد.

ولكنّ، بالرغم من أن الشرط الأول يضمن الاستدامة لثلاث سنوات على الأقل وهو عمر برنامج الدعم الأوروبي لهذه الفئة من المزارعين ضمن المشروع، فإن ممثل الإنتاج الحيواني في اللجنة الفنية للمشروع الأوروبي المهندس ياسر مراعبة رجح لـ"راية" أن ثمانين بالمئة من هذه المشاريع الحيوانية ستستمر حتى بعد انتهاء مدة المشروع الأوروبي لانها باتت مصدر دخل دائم لأصحابها المزارعين.

إذاً، مشروع المساعدات الأوروبي هو نتاج اتفاقية بين السلطة الفلسطينية والاتحاد الأوروبي، ويقضي بأن يقوم الأخير بدعم مشاريع للمزارعين في المناطق على خطوط التماس، وخاصة هؤلاء الذين وثقوا اضراراً او حرائق باراضيهم وأشجارهم في محيط المستوطنات وكانت تشكل دخلا للمزارعين.

الإستفادة من الدعم مشروطة بتوثيق الضرر

ومن هنا، جاءت فكرة برنامج الدعم الأوروبي لإقامة مشاريع بديلة لإيجاد مصدر للدخل للمزارعين المتضررين يعوضهم عن الضرر الذي تسبب بقلة الدخل الذي كان يعود إليهم.. فمثلاً مزارع لديه عشرون دونماً مزروعة بأشجار الزيتون كان يعود عليه سنوياً بخمسة آلاف دولار، يتم البحث عن إنشاء مشروع يناسب هذا المزارع ويدر عليه دخلاً يوازي الدخل الذي فقده.

وينوه المهندس مراعبة أن هذه المشاريع لا تُصرف للمزارعين الذين لم يوثقوا الأضرار التي طالت أراضيهم وأشجار جراء الاستيطان وجدار الفصل، بل أن من شروط برنامج الدعم الأوروبي إثبات المزارع الضرر عبر إبلاغ دائرة الزراعة ثم تخرج لجنة فنية مختصة لتقييم الضرر ومن ثم توثيقه.. وبعد ذلك يتم رفعه لصندوق المخاطر من أجل التواصل مع الاتحاد الاوروبي، والأخير يخصص مشاريع للناس المتضررين.

وأضاف مراعبة "اللجنة الفنية تختار مشروعاً يلائم مهنة المزارع حتى يحقق الدخل الذي فقده نتيجة الضرر".

وتابع "عندنا في محافظة طولكرم أكثر من ثمانين مزارع متضرر، يتم صرفه على الدور وتباعاً، حيث تكون الأولوية لمن وثق أولاً الأضرار التي لحقت به".

يُشار إلى ان برنامج المساعدات الزراعية للمزارعين المتضررين الممول من قبل الاتحاد الأوروبي یتم تنفیذه من قبل وزارة الزراعة بالتعاون مع صندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعية.

وينسجم هذا البرنامج في عمقه مع رؤية الاتحاد الأوروبي الشاملة بشأن دعم المشاريع الخضراء في فلسطين. باعتبار أن للون الأخضر دلالات كثيرة. ويسعى الإتحاد الأوروبي لربط اللون الاخضر بالبيئة والمال معاً من خلال قواعد تحمي البيئة والمناخ وأيضاً رؤية حل الدولتين كما يتجلى ذلك بمشروع دعم المزارعين وفي نفس الوقت تحقق عائدا اقتصاديا.

 

 

 

Loading...